صندوق رعاية وتأهيل المعاقين
صندوق رعاية وتأهيل المعاقين

Handicap Care & Rehabilitation Fund

صندوق رعاية وتأهيل المعاقين

وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين نظمى ورشة عمل خاصة لتدشين العمل بالاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة.

نظمّت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين اليوم ورشة عمل خاصة لتدشين العمل بالاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة.
وفي التدشين أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات الدكتور حسين مقبولي، إلى أهمية الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة التي تم إقرارها من قبل مجلس الوزراء.
وأكد حرص المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ على الاهتمام بذوي الإعاقة ورعايتهم وتأهيلهم ليتم إدماجهم في المجتمع.
ولفت الدكتور مقبولي إلى أن الاستراتيجية تعمل على إحداث نقلة نوعية في النواحي الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية التي تهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة.
وذكر أن تدشين العمل بالإستراتيجية يتزامن مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في وقت يقف العالم متفرجاً إزاء جرائم العدوان الامريكي السعودي بحق أبناء الشعب اليمني وتدمير مقدراته وبنيته التحتية.
كما أكد نائب رئيس الوزراء ضرورة ترجمة الاستراتيجية على الواقع استشعاراً بالمسؤولية من قبل كافة الجهات الرسمية والمجتمعية في تنفيذها.
وتطرق إلى ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار بري وبحري وجوي يحتم على الجميع المزيد من التعاون وتكاتف الجهود للنهوض بواقع الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشاد مقبولي بإسهام وزارة الشؤون الاجتماعية وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين والاتحاد الوطني للمعاقين في إنجاز الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة وصولاً إلى إقرارها.
وفي التدشين الذي حضرها وزراء التخطيط والتنمية عبدالعزيز الكميم وحقوق الإنسان علي الديلمي والدولة أحمد العليي، أشار وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع إلى أهمية الورشة لتدشين العمل بالاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة التي تم إقرارها مؤخراً من قبل مجلس الوزراء.
واعتبر الاستراتيجية واحدة من التشريعات والقوانين التي صدرت بهدف تقديم الرعاية والاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة.
ودعا الوزير بن ضبيع إلى تكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية لتحقيق وتنفيذ ما يطمح إليه الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على حقوقهم التي أوجبتها القوانين وتضمنتها الإستراتيجية الوطنية وخططها التنفيذية كاملة.
وفي ورشة العمل التي حضرها نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين وعدد من وكلاء الوزارات، أكد المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين علي مغلي، أهمية تدشين العمل بالاستراتيجية التي توضح مهام واختصاص كافة الجهات الحكومية المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة وتقديم الخدمات لهم وفقاً للتشريعات الخاصة بالمعاقين.
ولفت إلى حرص الصندوق على التعاون مع الجهات المعنية الرسمية والشعبية والمجتمعية لتقديم الرعاية التعليمية والصحية والاجتماعية لكل الأشخاص ذوي الإعاقة.
بدوره أكد رئيس الاتحاد الوطني للمعاقين الدكتور عبدالله بنيان، ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لتنفيذ الإستراتيجية على الواقع من الجهات الرسمية والمجتمعية التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة.
وثمن جهود وتعاون الجهات ذات العلاقة في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من حقوقهم وحصولهم على كافة الخدمات.

ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين
Developed By SKYME